معاَ للحفاظ على التنوع الاحيائي

اهلا بك عزيزي الزائر .. ان كنت بيلوجيا او محبا لاي فرع في مجال التنوع الاحيائي والبيئة ندعوك للاشتراك معنا والتسجيل في هذا المنتدى لكي نستفيد من خبرتك وتستفيد من الاخرين ولنشر افكارك الى العالم العربي .. حياك الله
ملاحظة (من الافضل استخدام متصفح الفايرفوكس )
معاَ للحفاظ على التنوع الاحيائي

موقع متخصص بالتنوع البيولوجي

معا لنحافظ على التنوع الاحيائي الذي وهبه الله سبحانه للارض


احدث المقالات العلمية وملخصات البحوث التي تهتم بالتنوع الاحيائي قريبا ستجدونها على موقعكم هذا


في الماء وفي الهواء وعلى الارض وتحتها ..يوجد تنوع الاحياء التي خلقها الله فلاتفرطوا في خلق الله سبحانه


الموقع غير مسؤول عن اعلانات الالعاب لانها غير خاضعة لسيطرة الموقع


 
الموقع قيد التجربة الان وانتم من يحدد نجاحه 

المواضيع الأخيرة

» خطورة في اسماك الزينة
19/6/2015, 7:45 pm من طرف دكتور صبيح الركابي

» ماهي الامور الواجب اتباعها من قبل مربي الاسماك بالاحواض الترابية عند ارتفاع درجات الحرارة
19/6/2015, 7:34 pm من طرف خديجة عمران

» دراسة عن التاثيرات السمية للاسيتون
29/1/2015, 6:09 am من طرف المشرف العام

» تصنيف الأسماك
11/12/2014, 3:06 am من طرف رحمن الكاظمي

» اعداد الكائنات البرية في تناقص / تقرير جديد
2/10/2014, 3:50 am من طرف دكتور صبيح الركابي

» تناقص الحيوانات البرية يؤثر على رفاهية البشرية واشتعال الحروب
27/7/2014, 4:12 am من طرف خديجة عمران

» MAMMALS REVEALED Discovery and Documentation of Secretive Creatures
27/12/2013, 4:21 am من طرف المشرف العام

» Migration and wintering distribution of the Marsh Harrier (Circus aeruginosus) in southern Italy
27/12/2013, 3:27 am من طرف عماد محسن

» دراسة عن بيئة ومورفولجية الاهوار العراقية
27/12/2013, 3:01 am من طرف عماد محسن

» من قال ان العقارب لاتنفع ؟؟ اكتشافات مدهشة عن سم العقرب
25/12/2013, 9:54 pm من طرف بيداء القيسي

» تاخير الشيخوخة بواسطة سموم الافاعي
25/12/2013, 9:23 pm من طرف بيداء القيسي

» علاج جديد للسرطان من نبتة (عكازة علي )
25/12/2013, 6:21 am من طرف بيداء القيسي

» صور كائنات مكتشفة في 2013
25/12/2013, 5:30 am من طرف دكتور صبيح الركابي

» بحث مفصل عن النباتات الطبية في الجزائر
25/12/2013, 4:23 am من طرف خديجة عمران

» Climate monitoring
23/12/2013, 7:04 am من طرف عماد محسن

» climmatic changes
23/12/2013, 6:55 am من طرف عماد محسن

» استخدام كائنات حية لمواجهة التغير المناخي
23/12/2013, 5:49 am من طرف رحمن الكاظمي

» اساسيات اختيار الكائن للموطن
16/11/2012, 1:01 am من طرف دكتور صبيح الركابي

» أمثال انكليزية عن الحيوانات
15/11/2012, 2:29 am من طرف رحمن الكاظمي

» نبذة عن النظام البيئي
14/11/2012, 11:32 pm من طرف رحمن الكاظمي


    استخدام كائنات حية لمواجهة التغير المناخي

    شاطر

    رحمن الكاظمي

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 02/02/2011

    استخدام كائنات حية لمواجهة التغير المناخي

    مُساهمة من طرف رحمن الكاظمي في 23/12/2013, 5:49 am

    أكد عدد من خبراء المناخ أن دراساتهم حول الاحتباس الحراري وقدرة النباتات على مواجهة المعدلات المتزايدة لغاز ثاني أكسيد الكربون قادتهم إلى استخدام الطحالب وأعشاب البحر في المعركة من أجل الحفاظ على توازن بيئة الكوكب.

    وأوضح الخبراء، الذين تحدثوا على هامش مؤتمر جزيرة بالي المناخي، أن مستعمرات الطحالب الكبيرة قادرة على امتصاص الكربون من الأجواء بمعدلات تقارب تلك التي تسجلها أكبر الأدغال المطرية، داعين إلى الحد من عمليات اقتلاع وحصد تلك النباتات لاستخدامها في الطعام، وخاصة في آسيا.

    من جانبه، قال شانج أكيو، وهو عالم بيئي كوري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ي: "غالباً ما نقوم بإسقاط البحار والمحيطات من حساباتنا لأننا لا نستطيع رؤية ثروتها النباتية، لكن قيعانها زاخرة بالأعشاب والطحالب القادرة على امتصاص الكربون من الأجواء".

    ويقوم أكيو حالياً، بمشاركة 12 عالماً من حول العالم، بدراسة معمقة لنظرية "إغراق الكربون" التي تقوم على قياس قدرة النباتات على امتصاص الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

    وفي بحث مماثل، اكتشف عالم أمريكي وسيلة ناجعة وسهلة لوقف الاحتباس الحراري، تتمثل في إلقاء مخصبات معينة في مياه البحر تساعد على تكاثر العوالق البحرية النباتية الدقيقة Plankton، التي تقوم بدورها بإنتاج غازات كفيلة بالحد من تأثير الظاهرة.

    وقال العالم الذي يدعى أوليفر وينجينتر، إن من شأن العوالق البحرية إنتاج غاز سلفات الديميثيل المعروف باسم DMS، المسؤول عن تشكيل الغيوم.

    وأضاف وينجينتر إن الحل الذي يقترحه قد لا يكون جذرياً، غير أنه قادر على تجنيب الأرض ارتفاع الحرارة بفضل طبقة الغمام التي ستحميها، بانتظار أن يقدم العلم حلاًَ نهائياً لمشكلة الاحتباس الحراري.

    وجاء في البحث أن الفكرة خطرت لوينجينتر خلال العام 2002 عندما كان يقوم بتنفيذ دراسة حول إمكانية تحويل الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى غذاء للعوالق البحرية عبر الهندسة الجينية.

    أخطار حقيقية

    الأسماك في خطر
    وفي كارثة جديدة من كوارث الاحتباس الحراري، التي تخطت حواجز المياه وداهمت ما بها من مخلوقات، أكد باحثون استراليون أن التغير المناخي يضعف حاسة السمع لدى الأسماك بما يجعل من الصعب عليها العثور على مأوى لها.

    وتعني زيادة نسبة الكربون في الجو انخفاض نسبة الكالسيوم في المياه ومن ثم تضعف حاسة السمع عند الأسماك التي تعتمد على السمع بقدر اعتمادها على البصر للبحث عن مأوى لها.

    وتقول مونيكا جاجليانو ومارشيال دبزينسكي من جامعة جيمس كوك: "إن الأسماك الاستوائية في منطقة جريت بارير ريف التي تقع قبالة الساحل الشرقي لأستراليا تنمو بآذان غير متماثلة، وأن زيادة نسبة الحموضة تقلل من مادة كربونات الكالسيوم التي تحتاجها الأسماك كي تنمو لها عظام صحية ومنها عظام الأذن، وتجعل مستويات الأحماض المرتفعة من الصعب على الأسماك أن تمتص مادة الكالسيوم".

    وقال دبزينسكي لإذاعة "إيه.بي.سي" : "إذا تعرضت حاسة السمع لدي الأسماك للخطر بسبب أنها غير متناسقة .. فإن ذلك سيؤثر على قدرتها على العودة إلى الشعاب المرجانية ومن ثم تضل طريقها في المحيط الواسع".

    من جهة أخرى، أكد أحدث تقرير لوزراء البيئة لمجموعة الثمانية أن الاحتباس الحراري أصبح يقضي يومياً علي حياة 150 نوعاً من الحيوانات والنباتات مما يهدد باختفاء قاعدة التنوع البيولوجي بسرعة هائلة وهو ما يعد تهديداً خطيراً للبيئة.

    وأوضح التقرير أن التأثيرات الأخري للاحتباس الحراري تؤدي إلي نقص المياه والغذاء وانتشار الفيضانات وبعض الأمراض كالملاريا.

    وفي نفس السياق، حذرت منظمات بيئية في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] من أن التلوث وتسرب النفط وارتفاع درجة حرارة الارض يؤثر على البحر المتوسط بسرعة مخيفة ويهدد بتدميره.

    وقال ريكاردو اجويلار الخبير في شؤون البحر المتوسط لدي مجموعة اوشينا البيئية: "إن هناك نحو 1500 نوع من الاحياء البحرية والنباتية معرضة للتهديد.. لعله من قبيل المبالغة القول ان البحر المتوسط سيموت بعد ان نري الزجاجات الفارغة وعلب الصفيح والحقائب البلاستيكية وغيرها من المخلفات طافية علي الأمواج.. لقد رأت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] جمال شاطئها المطل علي البحر المتوسط يختفي تحت سلاسل الفنادق والمنتجعات الساحلية المسؤولة عن جزء من التلوث".

    وتعبر نحو 200 الف سفينة المتوسط كل عام مطلقة نحو 650 الف طن من البترول في الماء لتجعل منه أكثر بحار العالم تشبعا بالبترول، وفي نفس الوقت فان ظاهرة الاحتباس الحراري المسؤولة عن ارتفاع درجة حرارة الارض تتسبب في ارتفاع مستوي البحر ودرجة حرارة المياه والملوحة مفاقمة من التهديد الذي تتعرض له النظم البيئية والحياة البحرية في البحر المتوسط من سواحل الدول الصناعية المتقدمة مثل أسبانيا وفرنسا وايطاليا.

    وبحسب دراسة لجامعة كانتبريا فان استمرار ارتفاع مستوي البحر بمعدلاته الحالية فان الشواطئ ال[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ية الاسبانية ستتراجع بواقع نحو 10 أمتار بحلول عام 2050 في المتوسط، كما أن متوسط درجة حرارة سطح الماء في البحر المتوسط ارتفعت بنحو نصف درجة علي مدي ال 50 عاما الماضية كما ازدادت المياه ملوحة.

    وتأثيرات الاحتباس الحراري لا يقتصر على مياه البحر فقط، والتسبب في ارتفاع حرارة الأرض بما يهدد بذوبان طبقات الثلوج بالمناطق المتجمدة، بل تخطت أضراره إلى أبعد من ذلك، فقد كشفت مراجعة العلماء للمئات من الأبحاث العلمية عن ضلوعه في انقراض أنواع كثيرة من الطيور والنباتات.

    وأكد الخبراء أن نحو 70 نوعاً من الضفادع انقرضت بسبب التغيرات المناخية، كما أن الأخطار تحيط بما بين 100 إلى 200 من أنواع الحيوانات التي تعيش في المناطق الباردة .

    وتقول الأخصائية في علم الأحياء بجامعة تكساس وقائدة البحث، كاميل بارميسان: "أخيراً نحن نشاهد انقراض عينات من الأحياء.. لدينا الأدلة.. إنها هنا.. إنها حقيقة.. إنها ليست مجرد حدس علماء الأحياء بل حقائق تحدث".

    ونقلت العالمة في بحثها مشاهدات عن هجرة تجمعات حيوانية إلى الشمال وأخرى تحاول التكّيف والتأقلم مع التغيرات المناخية بجانب تغيرات ملحوظة في عالم النبات وتكاثر أعداد الحشرات والطفيليات.

    وتأتي التغيرات الإحيائية وسط دهشة العلماء الذي تكهنوا بتغيير مرحلي وعلى مر السنوات، والذي ربطته بارميسان بقدوم فصل الربيع مبكراً.

    ويبدي العلماء قلقاً بالغاً تجاه بعض حيوانات المناطق الباردة مثل البطريق والدببة القطبية وكيفية تأقلمها مع سرعة ارتفاع حرارة الأرض، فقد تراجعت أعداد "البطريق الإمبراطور" من 300 زوج بالغ إلى تسعة فقط في القطب الغربي فضلاً عن الدببة القطبية التي تراجعت أعدادها وأوزانها.

      الوقت/التاريخ الآن هو 17/12/2017, 6:40 am